فضيحة : توقيف امير سعودي في مطار بيروت لتهريبه المخدرات في طائرته

في فضيحة أخرى تضاف إلى قاموس فضائح النظام السعودي الداعشي اوقفت القوى الامنية اللبنانية "الامير" السعودي عبد المحسن بن وليد آل سعود في مطار بيروت بعد ضبط 2 طن من المخدرات على متن طائرته المتجهة للسعودية ، واستجوبت القوى الامنية الامير و4 من مرافقيه كانوا على متن الطائرة.

وظهر على الصناديق اعلان "خاص صاحب السمو الملكي الامير عبد المحسن بن وليد آل سعود"، وتعتبر هذه العملية أضخم عملية تهريب للمخدرات عبر مطار بيروت.

واستجوب القاضي داني شرابية الأمير السعودي ومرافقيه وأمر بتوقيفهم وتحويلهم لمكتب المخدرات المركزي.

وافادت وسائل إعلامية لبنانية أن ضغطا يمارس من السفارة السعودية وحزب المستقبل على وزير الداخلية والقضاء اللبناني لتحييد الأمير الموقوف عن القضية.