الهدف الحقيقي للعدوان ..

حميد رزق

مخطئ من يظن ان السعودية ومن يقف خلفها حريصين على اعادة ما يسموه السلطة الشرعية الى اليمن والا لماذا لا يعود هادي وبحاح الى عدن ، ومخطئ من يظن ان بامكان السعودية ومن يقف خلفها تحقيق هذا الهدف واعادة مرتزقتها الى صنعاء بعد الفشل الذريع في ضبط الامن والسيطرة الحقيقية على عدن .

ليست السعودية والامريكيين حريصين على تحقيق الهدف السابق الغير قابل للتحقق على ارض الواقع ولو كانوا حريصين على ايجاد سلطة شرعية واخراج اليمن من واقع الصراع والحرب لكان الطريق الى ذلك اسهل واقل كلفة من الحرب ومن كل هذا الدمار ،فالمسالة السياسية متاحة ومفتوحة والعدوان هو الذي يغلق الباب على اي تسويه او حوارات بين القوى السياسية اليمنية بهدف استمرار الحرب ولا يهم دول العدوان اي يمني يسقط او يخسر حتى الموالين لهذه الدول ومن تشتريهم بالاموال لإنها لا ترى فيهم سوى مرتزقة لا قيمة لدمائهم ومستقبلهم، يريدونهم فقط ذريعة واداة يتم الدفع بهم لتدمير اليمن واشعال الحروب الاهلية في كل محافظة ومنطقة عن طريق ايهام ضحايا المال السعودي ان العدو انما يقوم بواجب مساعدتهم وانه مصمم على اعادتهم الى اليمن حكاما بعد القضاء على خصومهم .

وفي الحقيقة ان مؤيدي السعودية والمتساقطين على عتبات لجانها المالية يمثلوا نسبة بسيطة والعدوان يريد من الاقلية التي يحركها بالمال ان تخوض حرب ابادة للقضاء على 80 % على الاقل من ابناء الشعب اليمني وهذا من المستحيلات وما سيحدث في اسوأ الاحوال وهذا ما تريده السعودية وامريكا هو الوصول الى وطن مدمر لا امكانية لأي طرف فيه ان يحكم او يعيد البلد الى ما كان عليه ولن يامن احد بعد ذلك على نفسه وسيتحول واقع الحال الى ما اهو اسوأ مما نراه في بعض مناطق سوريا والعراق من حيث الفلتان الامني وانتشار الثار وجرائم الاغتيال وانتشار الدواعش وجرائمهم بما يطبع الحياة العامة بلون النكبة التي لن ينجو احد من تداعياتها .

اذن فالهدف الحقيقي للسعودية الوصول الى يمن مدمر عن طريق المخدوعين والاغبياء والموتورين ممن يتم ايهامهم ان العدوان حريص عليهم ويسعى لإعادتهم الى السلطةوالقضاء على خصومهم السياسيين ..

الدلالات: